أخبار دولية

انقلاب عسكري في السودان مع وقف التنفيذ!

لازال الشارع السوداني على وجه الخصوص والعربي بشكل عام، ينتظرون صدور البيان الأول من الجيش السوداني الذي قال إنه سيطر على الأوضاع في البلاد.

وكان ضباط الجيش قد اقتحموا مبنى التلفزيون الرسمي السوداني، وأوقفوا بث نشرة الخامسة صباحا، وأذاعوا بأن بيانا هاما مرتقبا من الجيش سيصدر بعد قليل.

وبينما مرت أزيد من ست ساعات على هذا الخبر، دون أن يصدر هذا البيان، نقلت وكالات دولية أن حملة اعتقالات ينفذها الجيش السوداني، شملت مقربين من الرئيس عمر البشير، وأعضاء من الحزب الحاكم، فيما لم يعرف لحد الآن مصير الرئيس المنقلب عليه.

وتجرى في هذه الأثناء  قيادات الجيش السوداني، مشاورات مكثفة لتشكيل مجلس حكم انتقالي، في ظل محاولة السيطرة على الأوضاع بالكلام إثر تسارع الأحداث في البلاد، وذلك عقب قرب الإعلان عن قرب صدور بيان عسكري.

وحسب مراقبين تحدثوا للأناضول، فإن التوصل إلى اتفاق يحتاج لبعض الوقت، لاسيما أن هيئة أركان الجيش السوداني تتكون من رئيس الأركان ونوابه ورؤساء أركان القوات برية وبحرية وجوية، إضافة لعدد من قادة المناطق العسكرية وهم من أصحاب الرتب الرفيعة.

وأكدوا أنه لا يغيب عن المشهد قادة الحاميات العسكرية وقادة الاستخبارات والشرطة العسكرية والحرس الجمهوري. وذلك يقود لتأخير البيان.

المصدر
وكالات

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق