أخبار دوليةمنوعات

منظمة التعاون الإسلامي تدعو للأمم المتحدة لإعلان “الإسلاموفوبيا” عنصرية

دعت منظمة التعاون الإسلامي، اليوم الجمعة بإسطنبول، الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيرتش، إلى عقد دورة خاصة للجمعية العامة لإعلان الإسلاموفوبيا “شكلا من أشكال العنصرية“.

وطالبت المنظمة، في البيان الختامي للاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية، المنعقد بدعوة من تركيا، لبحث تداعيات مجزرة المسجدين في نيوزيلندا، الأمم المتحدة بإعلان 15 مارس، تاريخ مجزرة المسجدين في نيوزيلندا، يوما دوليا للتضامن ضد الإسلاموفوبيا.

كما دعت الأمم المتحدة، أيضا، إلى تعيين مقرر خاص معني بمكافحة الإسلاموفوبيا، وطالبت غوتيريش بالتواصل مع آليات الأمم المتحدة ذات الصلة لتوسيع نطاق القرار 1267 بشأن العقوبات ليشمل الأفراد والكيانات المرتبطة بالمجموعات العرقية المتطرفة.

وطالبت المنظمة مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان إلى إنشاء مرصد يعنى بـأعمال الكراهية ضد المسلمين، ويرفع تقارير عنها إلى الأجهزة المعنية.

وأبرز البيان ضرورة انخراط الأمم المتحدة مع منصات التواصل الاجتماعي لاتخاذ التدابير المؤسسية والتقنية لحظر أي محتوى يحرض على العنف والكراهية ضد المسلمين.

وأعربت المنظمة عن تقديرها لحكومة نيوزيلندا لإدانتها الصريحة للهجمات الإرهابية، لاسيما الموقف الحازم لرئيسة وزراء البلاد جاسيندا أردرن، وأيضا عن دعمها “السلطات النيوزيلنية في إجراء تحقيق شامل وبشفافية كاملة عن الهجمات الإرهابية التي ارتكبت بطريقة مدروسة وإجرامية”.

المصدر
و.م.ع
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق