المرأةمنوعات

الأمم المتحدة تضع العمل الإنساني في سوريا بين أيدي مغربية

أعلنت منظمة الأمم المتحدة عن تعيين المغربية نجاة رشدي مستشارة رئيسية للعمل الإنساني لدى المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسن.

وأفاد ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، في مؤتمره الصحفي اليومي بنيويورك، أن رشدي، التي شغلت سابقا منصب نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية بجمهورية إفريقيا الوسطى، ستترأس مجموعة العمل الإنساني التابعة لمجموعة الدعم الدولية لسوريا باسم السيد بيدرسن.

وأضاف أن رشدي ستساهم في إطار هذه المهمة الجديدة في “تسهيل وصول المساعدات الإنسانية الأساسية وحماية المدنيين في سوريا من خلال دعم المفاوضات الإنسانية، بالتنسيق مع فريق الأمم المتحدة القطري ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية”.

وتشغل نجاة رشدي، التي ستحل محل النرويجي يان إيغلاند، أيضا منصب رئيسة فريق برنامج اللجنة الدائمة المشتركة بين الوكالات التابعة للأمم المتحدة، والتي تضم وكالات الإغاثة الرئيسية في المنظمة الأممية.

المصدر
موقع 9 أبريلو.م.ع
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق