المرأةمنوعات

بعد “تقاعد” ميركل.. استطلاع للرأي يتوقع وصول امرأة أخرى لقيادة ألمانيا

كشف استطلاع حديث للرأي عن تقدم الأمينة العامة للحزب المسيحي الديمقراطي، أنغريت كرامب كارنباور، على منافسيها فريدريش مرتس، الرئيس الأسبق للاتحاد المسيحي، ووزير الصحة الاتحادي ينس شبان، حال إجراء انتخابات على منصب المستشارية، التي تمثل رئاسة الحكومة الاتحادية في الفيدرالية الألمانية.

وحسب استطلاع معهد “فورزا” لقياس مؤشرات الرأي بتكليف من مجموعة “أر تي إل” الألمانية الإعلامية، والذي تم نشره أمس الاثنين، فان كرامبكارنباور تحظى بـنتائج جيدة تتشابه تقريبا مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، والتي أعلنت أنها ستتقاعد عن العمل السياسي عقب انتهاء ولايتها الحالية.

وجاء في الاستطلاع أنه إذا تم مثلا ترشيح كرامب كارنباور في مواجهة وزير المالية الألماني أولاف شولتس، الذي يشغل حاليا منصب نائب ميركل، في انتخابات مباشرة على منصب المستشارية، ستحصل كرامب كارنباور على 41 بالمئة، أي أنها ستتفوق على شولتس بنسبة 15 بالمئة.

وفي مواجهة رئيسة الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك بالائتلاف الحاكم في ألمانيا، أندريا نالس، ستحصل كرامب كارنباور على 48 بالمئة، فيما تحصل نالس على 15 بالمئة فقط، بحسب الاستطلاع، الذي أجري في الفترة ما بين 12 و16 نونمبر الجاري، وشمل 2503 أشخاص.

يشار إلى أن المستشار الاتحادي بألمانيا لا يتم انتخابه بشكل مباشر، وإنما من قبل البرلمان الألماني، أي أن الأمر يتقرر وفقا لنتيجة انتخابات الأحزاب، وكانت ميركل، المستشارة الألمانية الحالية، قد أعلنت أنها لن ترشح نفسها مجددا لتولي رئاسة الحزب المسيحي الديمقراطي.

وسوف يتقرر في اجتماع الحزب المنتظر في السابع من شهر دجنبر القادم خليفة ميركل في رئاسة الحزب التي يتنافس عليها ثلاثة مرشحين آخرين غير معروفين.

المصدر
موقع 9 أبريلوكالات
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

Google Analytics Alternative
إغلاق