اقتصاد

الحسيمة المدينة الأكثر غلاء بالمغرب

واصل مؤشر التضخم تسجيله لارتفاع مستمر، والذي بلغ 1.3 في المائة خلال سنة بسبب ارتفاع أثمنة المواد الغذائية، وكانت مدينة الحسيمة الأكثر تضررا.

وحسب مذكرة إخبارية نشرتها المندوبية السامية للتخطيط فإن المواد الغذائية سجلت ارتفاعا ملحوظا في أسعارها خلال الفترة من شهر ماي إلى يونيو 2019 والتي بلغت 2.4 في المائة بخصوص أثمان الخضر، مقابل ارتفاع أسعار الفواكه بنسبة 1 في المائة ثم اللحوم ب 0.5 في المائة.

وانخفضت أثمان الزيوت والدهنيات بنسبة 1 في المائة والحليب والجبن والبيض بنسبة 0.9 في المائة، مقابل تسجيل انخفاض في أسعار المحروقات بنسبة 1.2 في المائة.

وسجلت مدينة الحسيمة أقوى الارتفاعات في الأسعار والتي بلغت 1 في المائة، تليها بني ملال بنسبة 0.8 في المائة ومراكش بنسبة 0.7 في المائة، في حين سجلت مدينتي كلميم وأسفي أقوى الانخفاضات بنسبة 0.3 في المائة.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق