اقتصاد

رغم غضبهم من خدماتها.. الحكومة ترهن مصير المواطنين باتصالات المغرب مجددا

على الرغم من غضب المغاربة الكبير من خدمات الهاتف والانترنت المقدمة من شركة “اتصالات المغرب” إلا أن حكومة سعد الدين العثماني ربطت مصيرهم بها للمرة السادسة، ولثلاث سنوات أخرى.

وأعلنت “اتصالات المغرب”، اليوم الاثنين، التوقيع على الاتفاقية السادسة للاستثمار مع الحكومة لتطوير الاتصالات في المملكة على مدار السنوات الثلاث القادمة، بقيمة 10 ملايير درهم.

وأوضحت “اتصالات المغرب”، في بلاغ لها، أن هذا البرنامج الاستثماري، الذي يندرج في إطار سياستها التطوعية في مجال الاستثمار كمستثمر رائد على المستوى الوطني، يهدف إلى تطوير وتقوية البنية التحتية للاتصالات، ونشر الصبيب العالي والعالي جدا للهاتف النقال والثابت وخلق فرص شغل جديدة في المغرب.

وأشار الشركة إلى أن حجم استثمارات “اتصالات المغرب” بلغ، في إطار الاتفاقيات الخمس السابقة، أكثر من 58 مليار درهم، مضيفا أن الاتفاقية الحالية سترفع حجم الاستثمار الإجمالي إلى أكثر من 68 مليار درهم على التراب الوطني.

ورغم كل هذه الأرقام، إلا أن الشركة التي تعد الفاعل الأكبر في قطاع الاتصالات، لا تحظى بإجماع المغاربة، خاصة بسبب ضعف صبيب الانترنت وسوء شبكة الهاتف في العديد من المناطق.

المصدر
موقع 9 أبريل

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق