اقتصاد

رغم غضب الزبناء.. اتصالات المغرب مستمرة في مراكمة الأرباح

رتفعت النتيجة الصافية المعدلة لحصة المجموعة لاتصالات المغرب، خلال التسعة أشهر الأولى لسنة 2019، بنسبة 3ر1 في المائة، لتقارب 65ر4 مليار درهم، وذلك رغم السخط الكبير المسجل على خدمات الشركة.

وحسب النتائج الموحدة التي نشرتها المجموعة، اليوم الاثنين، فقد سجلت المجموعة رقم معاملات بلغ في نهاية شتنبر الماضي ما قيمته 31ر27 مليون درهم، أي بزيادة بلغت 6ر0 في المائة، وذلك بفضل الزيادة في رقم المعاملات لأنشطتها في المغرب بـ 3ر1 في المائة.

وفي ما يخص الهاتف النقال، فقد وصل عدد زبناء النقال، في 30 شتنبر 2019 ، إلى 3ر20 مليون زبون، بزيادة 1ر3 في المائة على أساس سنوي ، بفضل الارتفاع الذي عرفه كل من عدد زبناء النقال المؤجل الدفع والمسبق الدفع بنسبة 2ر19 في المائة، و4ر1 في المائة على التوالي.

كما أن رقم معاملات النقال ارتفع بنسبة 1ر2 في المائة، ليصل إلى 71ر10 مليون درهم، بفضل ارتفاع بيانات النقال الذي عوض انخفاض رقم المعاملات الدولي الوارد.

وبلغ متوسط العائدات لكل مستخدم للأشهر التسعة الأولى من سنة 2019 ما معدله 7ر58 درهم، بانخفاض طفيف قدره 7ر0 في المائة على مدى سنة واحدة.

وسجلت المجموعة استمرار نمو الخطوط الثابتة بمعدل 9ر3 في المائة (على أساس سنوي)، ليصل عدد الخطوط مع متم شتنبر الماضي إلى 1865. كما عرف عدد زبناء النطاق العريض نموا بنسبة 5ر6 في المائة، ليبلغ 5ر1 مليون مشترك تدعمه عروض النطاق العريض.

فيما حققت أنشطة الثابت والأنترنت في المغرب عائدات بلغت 95ر6 مليار درهم، بزيادة قدرها 2ر0 في المائة بفضل نمو عدد الزبناء.

وعلى المستوى الدولي، ورغم الضغوط التنافسية والتقنينية، أظهرت الأنشطة الدولية للمجموعة مرونة جيدة خلال الأشهر التسعة الأولى للسنة، إذ سجلت رقم معاملات ناهز 12 مليار درهم، بانخفاض طفيف قدر ب 7ر0 في المائة.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق