اقتصاد

عمدة طنجة: سوق السمك مرفق مهم سيتعطي دينامية اقتصادية للمدينة

 

قال محمد البشير العبدلاوي، عمدة مدينة طنجة، أن إفتتاح سوق الجملة للسمك الجديد بعاصمة البوغاز ، يأتي بعد سنوات من الانتظار، مشيرا إلى أن مشروع إنشاء هذا السوق الذي كان مبرمجا منذ سنة 2005 بمثابة الاتفاقية الإطار بين المكتب الوطني للصيد البحري والمديرية العامة للجماعات المحلية، والمتعلقة بتفويض تشييد وتسيير أسواق بيع السمك بالجملة للمكتب الوطني للصيد، ثم تلتها سنة 2007 اتفاقية شراكة بين الجماعة الحضرية لطنجة والمكتب الوطني للصيد البحري، والمتعلقة بإنجاز وتسيير سوق الجملة لمنتوجات الصيد البحري من طرف المكتب الوطني للصيد والتي تم تحيينها بموجب اتفاقية 2017.

وأضاف العبدلاوي، أن افتتاح السوق يأتي تماشيا مع الدينامية الاقتصادية والاجتماعية للمدينة، واستكمالا لبرنامج طنجة الكبرى بمشاريع نموذجية ومهيكلَة، تعززت بنية المرافق العمومية الجماعية بافتتاح سوق الجملة للسمك بمدينة طنجة، حيث شيد هذا المرفق على مساحة 1.4 هكتار منها 2.950 متر مربع مغطاة، باستثمار إجمالي قيمته 30 مليون درهم ( 50 %مساهمة نقدية وعينية – عقار- من مجلس الجماعة، و50 %مساهمة نقدية للمكتب الوطني للصيد) كسوق يستجيب لأفضل المعايير الدولية.

وأشار المتحدث ذاته، أن تسيير سوق الجملة للسمك ستشرف عليه لجنة يترأسها بالتناوب ولفترة سنة، كل من المدير العام للمكتب الوطني للصيد ورئيس مجلس جماعة طنجة، قصد تتبع تطبيق بنود الاتفاقية وإصدار الاقتراحات المتعلقة بإيجاد الحلول للصعوبات التي قد تعترض تطبيق أهداف الاتفاقية المبرمة، مضيفا أنه “بعد انقضاء مدة الاتفاقية، سيقوم المكتب الوطني للصيد بتسليم سوق الجملة للسمك لمجلس مدينة طنجة، مما سيعد مكسبا هاما للمدينة وساكنتها”.

ويأتي بناء هذا السوق النموذجي المهيكِل لعملية البيع الثانية للسمك الموجه للمستهلك، ضمن إستراتيجية “أليوتيس” وهي جزء من رؤية لتطوير شبكة وطنية من 10 أسواق للسمك بالجملة، وتنفيذا للاتفاقية المبرمة بين جماعة طنجة والمكتب الوطني للصيد سنة 2017 المتعلقة بناء وتجهيز وتسيير سوق الجملة للسمك لمدينة طنجة.

المصدر
موقع 9أبريل

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق