اقتصاد

عيد الأضحى يلهب أسعار الخضر والفواكه بطنجة

 تشهد مختلف أسواق مدينة طنجة ارتفاعا  مهولا في أثمنة الخضر والفواكه، ويأتي ذلك بيومين فقط قبل عيد الأضحى، وهو الأمر الذي يرهق جيوب المواطنين، خصوصا أن الأمر يتزامن مع عملية اقتناء المسلمين لأضحية عيد الأضحى

وعلى الرغم من وفرة المواد الغدائية، و توازن الطلب مع العرض سجلت مختلف الخضر والفواكه “ارتفاعا” كبيرا وصل بعضها لـ 50 في المئة.

ولعل ما ساهم في لهيب أسعار الخضر هو لجوء جل العائلات إلى اقتناء كل متطلباتها خاصة ما تعلق منها بالبطاطس والبصل والثوم والفلفل والباذنجان والكوسة و اليقطين التي لا تتعرض للتلف سريعا، خوفا من طول مدة اغلاق المحلات التجارية والأسواق.

وتأتي الطماطم على رأس قائمة الخضر التي ألهبتها نيران الأسعار، بالإضافة الى البطاطس والموز وباقي المواد الأخرى.

هذا وقد أكد أحد مهنيي بيع الخضر بطنجة لموقع “9 أبريل”، أن أثمنة  الخضر غير مستقرة، وأنه من المنتظر ان ترتفع الأسعار أكثر  يوم الغد الأحد وهو اليوم الذي يصادف ليلة العيد”.

وأضاف ذات المصرح، أن بعض المواد وصلت نسبة ارتفاعها الى 23°/° وهناك من ارتفعت بـ 50°/°، حيث وصل سعر الفلفل الأسود إلى 90 درهما، فيما ثن الكامون يتراوح ما بين 50 و80 درهما.

هذا وقد عبر عدد من المواطنين التقت بهم 9 أبريل، عن تذمرهم للإرتفاع الصاروخي الذي تعرفه المواد الغدائية من خضر وفواكه، خصوصا ان فترة الإرتفاع تتزامن مع مناسبة أضحية العيد.

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق