اقتصاد

ولي عهد اللوكسومبورغ وحكومته معجبون بميناء طنجة المتوسطي

قام الدوق الأكبر ولي عهد اللوكسمبورغ الأمير غيوم، مرفوقا بعقيلته الدوقة الكبرى ولية العهد الأميرة ستيفاني دولانوي، ونائب الوزير الأول وزير الاقتصاد إتيان شنايدر، أمس الأربعاء، بزيارة للمركب المينائي طنجة المتوسط.

وقدمت شروحاتللأمير غيوم وكذا عقيلته من طرف رئيس مجلس رقابة الوكالة الخاصة طنجة المتوسط، فؤاد البريني، حول تقدم أشغال العمليات بميناء طنجة المتوسط 2، والمنجزات التي حققها المركب المينائي وآفاق تطوره في عام 2025.

وأبرز المدير المركزي لميناءي طنجة المتوسط 1 و 2، فؤاد الهواري، في تصريح للصحافة بالمناسبة، أن زيارة صاحب السمو الملكي الأمير غيوم رفقة بعثة اقتصادية هامة لميناء طنجة المتوسط يشكل مناسبة من أجل التعريف بفرص الاستثمار المتاحة والتقدم الذي أحرزته المملكة المغربية في قطاع اللوجستيك.

من جهته، قال نائب الوزير الأول وزير الاقتصاد، إتيان شنايدر، إن “المغرب من خلال ميناء طنجة المتوسط يشكل بوابة نحو إفريقيا”، مضيفا أن “لجنة مشتركة سترى النور قريبا من أجل مواكبة المقاولات بالمغرب واللوكسمبورغ”.

وحل الدوق الأكبر ولي عهد اللوكسمبورغ، صاحب السمو الملكي الأمير غيوم، وعقيلته الدوقة الكبرى ولية العهد يوم الأحد الماضي، في زيارة للمملكة على رأس بعثة اقتصادية متعددة القطاعات تضم نائب الوزير الأول ووزير الاقتصاد وممثلين عن 50 مقاولة كبرى.

المصدر
و.م.ع
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق