حوادث

البيضاء: هذه رواية الأمن بشأن اغتصاب مهاجرين أفارقة لشابين

نفت  ولاية أمن البيضاء أن تكون المصالح الأمنية التابعة للمنطقة الأمنية الحي المحمدي عين السبع بالدار البيضاء، قد أوقفت في الساعات الأولى من أول، أمس السبت، أربعة مهاجرين من دول إفريقيا جنوب الصحراء، وذلك للاشتباه بتورطهم في اغتصاب شابين داخل إحدى الشقق بالحي المحمدي.

وقامت ولاية  الأمن  بمراجعة السجلات والإجراءات المسطرية التي أنجزتها مصالحها، حيث لم يتم الوقوف على تسجيل أي إشعار أو شكاية تتضمن معطيات خاصة باغتصاب شابين، كما تبين أيضا عدم معالجة أي مسطرة قضائية تتضمن معطيات حول الأفعال الإجرامية الخاصة بتعريض شابين للاغتصاب.

ولاية أمن الدار البيضاء، ومن خلال بلاغ صادر عنها، أكدت نفيها  لتسجيل أي واقعة مشابهة لتلك، مؤكدة استعدادها الدائم للتعامل بجدية وسرعة مع ما يتم تداوله من معطيات وقضايا تتعلق بعمل مصالحها.

وجدير بالذكر، أن عددا من  التقارير الإعلامية،  قالت إن المصالح الأمنية، توصلت بشكاية من شاب يبلغ من العمر 22 سنة وصديقه البالغ من العمر 30 سنة والذي تظهر عليهم علامات خلل عقلي، أوضحا من خلالها بأنهما سقطا ضحية اغتصاب جماعي على يد مهاجرين غير شرعيين يقيمون في إحدى الشقق بالحي المذكور.

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق