آخر الأخبارحوادث

شاطئ الجبهة يلفظ جثة مهاجر مغربي

لفظ شاطئ الجبهة بإقليم شفشاون، ليلة أول أمس الإثنين، جثة شاب  مغربي ، يرجح أنه كان يحاول الهجرة السرية إلى الضفة المجاورة “إسبانيا”.

وأضافت ذات المصادر أن الهالك حاول الإبحار من قبالة قرية “تاكموت” المجاورة للجبهة نحو إسبانيا، ويرجح أنه تعرض لحادث تسبب في وفاته.

وبحسب شهود عيان ، فإن الهالك الذي طفت جثته فوق سطح البحر، كان مرتبطا بقارب من نوع “كاياك”، وهو ما يشير إلى أنه حاول الهجرة إلى إسبانيا على متن القارب ليحافظ أنفاسه الأخيرة غرقا.

وفور علمها بالخبر، انتقلت عناصر الأمن والوقاية المدنية إلى عين المكان، حيث تم نقل جثمان الهالك  إلى مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس بشفشاون، لاخضاع الجثة للتشريح الطبي وتحديد هويته، فيما تم فتح تحقيق لمعرفة ملابسات الحادث وذلك تحث إشراف النيابة العامة.

 

 

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق