حوادث

اختفاء هبة ملكية لذوي الأمراض العقلية بمراكش

فجرّت الجامعة الوطنية للصحة، فضيحة، تتعلق باختفاء هبة ملكية عبارة عن حافلتين للنقل، كان الملك محمد السادس قد وهبهما سنة 2009  للمستشفى الجهوي لطب الأمراض العقلية بالجماعة القروية “السعادة” بمدينة مراكش، بمناسبة إشرافه على تدشينه.

وفي التفاصيل، كشف المكتب المحلي للجامعة الوطنية للصحة المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل بمراكش، أن الحافلتين وهبهما الملك محمد السادس للمستشفى سنة 2009 “كهبة ملكية والتفاتة مولوية راعت ظروف التنقل الصعبة للعاملات و العاملين بمستشفى السعادة، باعتبار أن المستشفى يقع في منطقة قروية وأن أغلب وسائل النقل العمومي المتوفرة لا تمر بجميع جهات المدينة”.

ووجّه النقابيون نسخا من المراسلة إلى كل من وزير الصحة، والكاتب العام لوزارة الصحة، ووالي جهة مراكش آسفي، إضافة إلى مدير مؤسسة محمد الخامس للتضامن، والمديرة الجهوية للصحة بجهة مراكش آسفي، والمندوب الإقليمي لوزارة الصحة بمراكش.

وأكدت الوثيقة ذاتها أن الحافلتين المذكورتين اختفتا منذ قرابة أربع سنوات من مرآب المستشفى ولم يعرف لهما آثر إلى حدود اليوم، بعدما كانتا تشتغلان بصفة متقطعة إلى حدود سنة 2016.

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق