حوادث

استئنافية “الإرهاب” بسلا تدين الناشط الريفي إعمراشن بخمس سنوات نافذة

أيدت محكمة الاستئناف الخاصة بقضايا الإرهاب بسلا، الحكم الابتدائي الصادر في حق الناشط الريفي المرتضى إعمراشن، وأقرت في حقه السجن النافذ لـ5 سنوات، بعدما أدانته بـ”التحريض على الإرهاب”، رغم المحاولات المستميتة لابن إقليم الحسيمة ودفاعه خلال الجلسة الأخيرة نفي علاقته بالتيار السلفي.

وشهدت الجلسة الأخيرة التي جرت اليوم الأربعاء 14 نونبر 2018، حضور داعمين لحراك الريف ونشطاء بهيئات حقوقية وطنية ودولية، والذين اعتبروا أن متابعة إعمراشن مردها إلى مشاركته في الاحتجاجات التي شهدها إقليم الحسيمة، معتبرين أن تدويناته وتصريحاته المصورة تؤكد أنه أبعد ما يكون عن “التيار السلفي الجهادي”.

واستندت محاكمة إعمراشن أساسا على تدوينة سبق أن نشرها عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، ورغم تأكيده على أن التدوينة ساخرة، إلا أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية استدعاه للتحقيق معه، ثم جرت إحالته على النيابة العامة ليتابع في حالة اعتقال ثم في حالة سراح مؤقت عقب وفاة والده، قبل أن يعتقل مرة أخرى.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

Google Analytics Alternative
إغلاق