حوادث

استنفار كبير بعد فرار سجين من قاعة المحكمة قبل محاكمته

عاشت المحكمة الابتدائية بمراكش مطلع الأسبوع الجاري استنفارا كبيرا بعد فرار سجين قبل موعد محاكمته.

وحسب ما كشف عنه موقع “اليوم 24” فإن سجينا في العشرينيات من عمره تمكن من الفرار في غفلة من رجال الأمن، بعدما أفلح في تسلق جدار والهروب من المحكمة قبل أن يتوجه نحو جهة مجخولة ولم يُعثر عليه لغاية اليوم.

وأضاف نفس المصدر أن السجين الهارب من ذوي السوابق العدلية، وكان معتقلا بسجن الأوداية بعد تورطه في جريمة سرقة.

ومن المنتظر أن يسفر التحقيق عن هذا الحادث الغريب، الذي أثار الكثير من الجدل بمحكمة مراكش، ردود أفعال قوية من طرف المسؤولين الأمنيين بمدينة النخيل.

المصدر
موقع اليوم 24موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

Google Analytics Alternative
إغلاق