حوادث

الفنيدق..تراكم الديون تدفع بخمسيني لرمي نفسه من سطح عمارة

لقي خمسيني حتفه مساء اليوم الإثنين، بعد ما ألقى نفسه من سطح عمارة بمدينة الفنيدق ، الأمر الذي تسبب في وفاته بعين المكان، رغم محاولات إنقاده.

مصادر أمنية، أكدت لموقع “9 أبريل”، أن الأمر يتعلق بشخص يدعى قيد حياته “م.ع.ه”، ينحدر من جماعة “تغرامت” ويكتري محلا بالفنيدق يعمل فيه بقالا لبيع المواد الغذائية خلف مقهى “الحمامة”، وهو أب لشاب يعمل بسبتة المحتلة.
ووفق لذات المصادر، فإن الراحل كان يعيش تحت ضغط رهيب بسبب تراكم الديون، كما ان عددا من ممتهني التهريب المعيشي كانوا يماطلون في أداء ما قرضهم به الهالك.

وأضافت ذات المصادر، أن معارف الهالك لم تصدق الخبر، لأن المعني بالأمر كان جالسا بأحد مقاهي الفنيدق بعد زوال اليوم رفقة صديق له، قبل أن يتجه نحو عمارة وجد بابها مفتوحا، حيث صعد إلى سطحها ليقدم على رمي نفسه ويسقط بعد ذلك قتيلا.

وفور وقوع الحادث، حلت بعين المكان السلطات المحلية ومصالح الأمن وسيارة الإسعاف، حيث تم نقل جثمان الهالك إلى مستودع الأموات، فيما تم فتح تحقيق لمعرفة ظروف الحادث، تحث إشراف النيابة العامة.

وتعيش مدن شمال المملكة ارتفاعا مهولا في نسبة المنتحرين، خصوصا مدينتي تطوان والشاون وذلك لأسباب متعددة أبرزها البطالة والفقر والمخدرات والأمراض النفسية.

 

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق