حوادث

ممرات سكة “البراق” غير المحروسة.. خطيئة ثمنها الأرواح!

للمرة الثانية في ظرف أسبوع واحد، يُزهق القطار فائق السرعة الرابط بين طنجة والدار البيضاء “البراق”، روحا أمس الجمعة، دخل صاحبها إلى السكة عبر ممر غير محروس، وهذه المرة يتعلق الأمر برجل دهسه “التيجيفي” ما بين أصيلة وطنجة.

وبعدما افتتح حصيلة قتلاه بإزهاق روح بمنطقة “عين عتيق” بالقرب من مدينة الرباط، تسبب القطار في سقوط ضحية جديدة بعدما تجاوز محطة مدينة أصيلة في طريقه إلى طنجة.

ومرة أخرى، لا يعرف كيف تسلل شخص إلى سكة قطار يسير بسرعة تصل إلى 320 كيلومترا في الساعة، وقد حلت عناصر الأمن بعين المكان للتحقيق في الحادثة، في الوقت الذي تزداد فيه علامات الاستفهام بخصوص هذا الأمر.

وفي الوقت الذي يقول فيه المكتب الوطني للسكك الحديدية ووزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك، إن مهمة التيجيفي الأساسية هي ربح الوقت، لا يبدو هذا الأمر ممكنا بسبب مثل هذه الحوادث، فواقعة الأمس مثلا أدت إلى تأخر وصول القطار بنحو ساعتين.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

Google Analytics Alternative
إغلاق