حوادث

انفجارات قوية ترعب سكان جماعة الزينات بإقليم تطوان

اهتزت جماعة الزينات خلال يوم أمس الجمعة واليوم السبت في حوالي الساعة الثانية زوالا جراء انفجارات قوية صادرة عن مقلع للحجارة مجاور للأحياء السكنية، حيث خلفت هذه الانفجارات رعبا حقيقيا في قلوب السكان والسياح العابرين للطريق الوطنية رقم 2 الرابطة بين تطوان وشفشاون.

وحسب مصادر من عين المكان فإن جماعة الزينات وبتنسيق مع مصالح وزارة التجهيز والنقل كانت قد رخصت منذ خمس سنوات لما يزيد عن أربع مقالع تشتغل طوال السنة وتقوم بتفجيرات عشوائية طيلة أيام الأسبوع ودون سابق إنذار، خلافا لما ينص عليه القانون، فضلا عن الأضرار التي تسببها تلك التفجيرات من غبار وأوساخ أثرت سلبا على صحة المواطنين وعلى الغطاء النباتي والغابوي بالمنطقة.

ويضيف المصدر أن عمال هذه المقالع يتعرضون لـحوادث خطيرة جراء انعدام وسائل السلامة والأمن داخل أماكن العمل، كما تتسبب الشاحنات الثقيلة في تخريب الطرق والمسالك حيث تسببت العديد منها في حوادث خطيرة خاصة على الطريق الوطنية رقم 2.

ويتسائل سكان جماعة الزينات كيف يجري كل ذلك دون أدنى تدخل من لدن المصالح الجماعية والسلطة المحلية التابعة لعمالة إقليم تطوان أو مصالح المياه والغابات رغم أن الأراضي الغابوية بالجماعة تخضع لمخطط الحزام الأخضر المحمي بقوة القانون.

المصدر
موقع 9 أبريل

اترك تعليقك حول الموضوع

Google Analytics Alternative
إغلاق