حوادث

بعد اقتحام اللصوص لعياداتهم.. سخط وسط أطباء بطنجة

يسود سخط كبير  وسط هيئة الطب العام بطنجة بعد توالي عمليات السرقة التي تستهدف عياداتهم الطبية، والتي قدموا بشأنها شكايات إلى المصالح الأمنية لوضع حد لها.

وتقول مصادر طبية إن الأمر يتعلق بشبكة متخصصة في سرقة العيادات، مؤكدة أن من بين المسروقات هناك أجهزة DVR التي توثق لعميات السرقة، كما أن كاميرات يسم اقتلاعها وسرقتها بهدف طمس معالم الجريمة، وهو ما يؤكد وفق المصدر لوجود فريق سرقة محترف.

آخر عملية السرقة وقعت صباح أمس الأحد، بعيادة الدكتورة مرتضي بحي بني ورياغل الواقع في النفوذ الترابي لمقاطعة بني مكادة، والتي تم اقتحام عيادتها ساعة الفجر.

تقول الضحية في تصريح لموقع “9 أبريل”، لحس حظي لم يجدوا ما يمكن سرقته، سوى جهاز DVR “، وتضيف الطبيبة أن زميلتها هي الأخرى تعرضت عيادتها للسرقة، والتي استهدفت مبالغ مالية ودفتر الشيكات.

من جهة، أفاد مصدر بهيئة نقابة الأطباء، أن بعض العيادات تم سرقت معداتها الإلكترونية،  مؤكدا أن عدد العيادات التي تعرضت للسرقة وصل عددها لحد الساعة والتي تم إخبار النقابة بها خمسة.

وتعقد الهيئة  اليوم لقاء مع وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية، بهدف  اتخاذ إجراءات أمنية صارمة، حتى لا تتكرر مثل هذه السرقات والتي تستهدف عيادات الطبيبات بشكل خاص.

 

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

Google Analytics Alternative
إغلاق