حوادث

تطوان.. شابة تعاني من مرض نادر علاجه يتطلب 2 مليون درهم

أطلق عدد منا الفاعلين المدنيين بمدينة تطوان، نداءا انسانيا لأجل التكلف بمصاريف باهضة لشابة مغربية تعاني من مرض نادر ومكلف.

وكشف احد اصحاب النداء، أن الأمر يتعلق  بالطالبة الجامعية (و.س) البالغة من العمر 21 سنة، إذ تعاني  من مرض نادر يسمى بالعربية “البيلة الهيموغلوبينية الانتيابية الليلية” وبالفرنسية “Hemoglobinurie Paroxystique Nocturne: HPN”، حيث تبلغ تكلفة علاجه ما يناهز 200 مليون سنتيم حسب الأطباء.

وأضاف ذات المصدر، أن الطالبة التي تتابع دراستها بتطوان، زارت الأطباء في الرباط والدار البيضاء حيث أكدوا لها أن علاجها يكون إما بتناول دواء منتظم تبلغ تكلفة العلبة الواحدة منه شهريا 270 ألف درهم، أو بعملية زراعة النخاع التي تتطلب كلفة تناهز 2 مليون درهم.

واسترسل المصدر ذاته، أن الطالبة المريضة تتردد حاليا بانتظام على مستشفى بمدينتها لإيقاف نزيف الدم عندها، في انتظار استجابة القلوب الرحيمة وأهل الإحسان وهيئات المساعدة الإنسانية لندائها.

وكان البرلماني السابق عن مدينة تطوان  “أحمد بوخبزة”، قد أطلق نداءً إنسانيا من أجل التكفل بنفقات العلاج الباهضة للشابة المريضة، مشيرا إلى أن الملف الطبي للطالبة المريضة تم إرساله إلى مستشفيين متخصصين في تركيا وهولندا، حيث أكدا نفس تشخيص الأطباء المغاربة.

وأضاف بوخبزة أن ملفها الطبي تم وضعه لدى الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي “كنوبس” دون تجاوب لحد الساعة، وسُلم ملفها كذلك لمسؤولين سامين مركزيين.

وتنتظر أسرة الطالبة دعم ومساندة المغاربة قصد تمكنهم من انقاد بنتهم من هذا المرض المزمن والنادر، خصوصا أن الأسرة لا تستطيع أن تتكلف بهذه المصاريف الباهضة

وفيما يلي البريد الإلكتروني للتواصل مع المريضة: ahbou.exparle@gmail.com ، ورقم الحساب البنكي للمعنية بالأمر: CIH 230640516172921100600057.

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق