حوادث

سيوف وغاز مسيل للدموع.. هذا ما ضبطته شرطة طنجة لدى شبكة إجرامية

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة، أمس الجمعة، من توقيف ثلاثة أشخاص، من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في اقتراف السرقات تحت التهديد بالعنف.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن قاعة القيادة والتنسيق بولاية أمن طنجة كانت قد توصلت بإشعار من مواطن كان ضحية سرقة دراجته النارية من طرف أربعة أشخاص تحت التهديد بالسلاح الأبيض، وهو ما استدعى تدخل المجموعات المتنقلة لشرطة النجدة وعناصر الأبحاث والتدخلات التابعة للشرطة القضائية، والتي تمكنت من توقيف ثلاثة من المشتبه فيهم على متن السيارة المستعملة في اقتراف عملية السرقة.

واضاف البلاغ أن إجراءات التنقيط أوضحت أن اثنين من المشتبه فيهم يشكلان موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني من أجل الاختطاف والاحتجاز والمطالبة بفدية والاتجار في المخدرات، كما كشفت الأبحاث والتحريات المنجزة عن ضلوع المشتبه بهم في ارتكاب عمليتي سرقة تحت التهديد، صباح اليوم، استهدفتا دراجتين ناريتين واحدة داخل المدار الحضري، والثانية في المجال القروي على مستوى منطقة كزناية.

وقد مكنت عمليات التفتيش المنجزة، حسب المصدر ذاته، من استرجاع الدراجتين المسروقتين، فضلا عن حجز سيارة ولوحات ترقيم مزورة، وقنينة غاز مسيل للدموع، وأربعة أسلحة بيضاء عبارة عن سيوف من الحجم الكبير، كان يستعملها المشتبه بهم في تهديد الضحايا.

وأشار البلاغ إلى أنه قد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم الثلاثة تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بينما لازالت الأبحاث متواصلة لتوقيف المشتبه فيه الرابع، وكذا الكشف عن جميع الأفعال الإجرامية المنسوبة لهم.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق