حوادث

صادم..حالة انتحار كل أسبوع خلال سنة 2019 بإقليم شفشاون

مازال اقليم شفشاون، يشهد  إرتفاعا مهولا في نسب الإنتحار خلال سنة 2019، والتي فاقت كل التوقعات، حيث وصل عدد المنتحرين من فاتح  يناير 2019 إلى حدود اليوم أي -19 غشت الجاري-، إلى 30 حالة انتحار ، مما يعني 4 حالات انتحار كل شهر وبمعدل حالة  انتحار واحدة كل أسبوع.

وتعتبر هذه النسبة جد مرتفعة، إذا ما حافظ الإقليم على هذه الوتيرة فسيقترب عدد المنتحرين من 50 حالة سنويا، وإن كانت شفشاون تتصدر نسبة المنتحرين بالمغرب التي وصلت سنة 2018، إلى حوالي 35 حالة.

وتجدر الإشارة إلى أن اقليم الشاون سجل آخر حالة انتحار السبت الماضي ، عندما أقدمت إمرأة عجوز في عقدها الثامن، على وضع حد لحياتها شنقا،  بدوار  تفروان التابع لجماعة الترابية أونان اقليم شفشاون.

وحسب مصادر محلية، فإن الهالكة، هي أم لخمسة أبناء، عملت على شنق نفسها في ظروف جد غامضة.

ويعتبر العديد من المتتبعين والمختصين، أن جغرافية الإقليم وصعوبة التضاريس، وضغف الخدمات القدمات للناس هناك، وارتفاع مهول لنسبة البطالة وارتفاع نسبة ترويج المخدرات بالمنطقة، كلها عوامل تعلب دورا هاما في رفع من نسبة المنتحرين على المستوى الوطني.

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق