حوادث

فاجعة: مقتل ما لا يقل عن 35 شخصا أثناء مراسيم تشييع جنازة سليماني

قال التلفزيون الرسمي الإيراني، صباح اليوم الثلاثاء، إن ما لا يقل عن 35 شخصا قتلوا في مدينة كرمان، نتيجة تدافع خلال جنازة قاسم سليماني، قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، الذي قتل في غارة نفذتها طائرة أميركية دون طيار بالقرب من مطار بغداد الدولي، الجمعة.

ووصل جثمان قاسم سليماني، اليوم، إلى مسقط رأسه ليدفن هناك، حيث شاركت حشود غفيرة في تشييعه بصورة غير منظمة، مما أدى إلى وقوع حادث التدافع.

وكان سليماني بمثابة الرجل الثاني في إيران، وتمتع بنفوذ كبير في عدد من دول المنطقة، خاصة العراق، نتيجة شبكة الجماعات المسلحة التي كونها في أنحاء المنطقة.
وتسبب حادث التدافع، في اتخاذ السلطات الإيرانية لقرار تأجيل دفن سليماني، حيث نقلت وكالات الأنباء عن مصادر رسمية إيرانية تأجيلها لمراسيم تشييع الرجل القوي في طهران.

وفجر مقتل سليماني الصراع داخل المنطقة من جديد، حيث أطلقت إيران تهديدات جديدة للمصالح الأميركية، إلى جانب تهديدات من الحرس الثوري بتنفيذ هجمات في المنطقة.

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق