حوادث

كان متابعا بقضايا الإرهاب.. وفاة سجين مغربي داخل زنزانته الانفرادية بالبرتغال

فارق سجين مغربي الحياة أمس الخميس، كان يقضي عقوبته السجنية في البرتغال، بعد متابعته بتجنيد مرشحين للانضمام لتنظيم “ داعش“ الارهابي.
وذكرت مصادر إعلامية دولية ، أن “ عبد الرحمان.ا“ الذي يبلغ من العمر 65 سنة، وجد ميتا في زنزانته الانفرادية، التي كان يقضي فيها عقوبة سجنية لمدة 12 سنة، بعد متابعته في قضايا إرهاب، والذي تم اعتقاله سنة 2016 بألمانيا.
وكان القضاء البرتغالي خفف من المتابعات التي وجهتها النيابة العامة، التي طالبت باتهام “ عبد الرحمان“ بتهم الانضمام إلى منظمة إرهابية، قبل أن تحكم المحكمة فقط بمتابعته بتهمة تجنيد مرشحين لأعمال إرهابية، وهي التهمة التي نال عنها “ المتوفى“ 12 سنة سجنا، والذي كان يقضي عقوبته في أكثر سجون البرتغال حراسة بمدينة لشبونة.
وذكرت نفس المصادر، أن إدارة السجون بالبرتغال طالبت بفتح تحقيق حول أسباب وفاة “ عبد الرحمان“ الذي انتقل للعيش بالبرتغال بجواز سفر مزور، قبل أن يحصل على اللجوء بالدولة الإيبيرية.

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق