حوادث

مأساة.. وفاة طفل بعد تناوله مادة سامة بطنجة وأمه في قفص الاتهام

توفي طفل يبلغ من العمر سنتين بحر هذا الأسبوع داخل منزل أسرته بحي “بنديبان” بطنجة، وذلك بعد تناوله مادة مشتعلة سامة في غفلة من والديه.

وحسب مصادر طبية فإن الطفل وصل إلى قسم المستعجلات بمستشفى محمد الخامس وهو يعاني من تسمم حاد نتيجة تناوله لمادة “الدوليو” القابلة للاشتعال، ولم ينفع التدخل الطبي في إنقاذ حياته.

وفتحت مصالح الأمن بطنجة تحقيقا في الواقعة، حيث تم استدعاء والدة الضحية للاستماع لها كونها كانت معه في المنزل أثناء وقوع الحادث.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق