حوادث

مشجع متعصب للحسنية “يتفاخر” بالتسبب في مقتل اثنين من مشجعي الرجاء!

في الوقت الذي كانت فيه مكونات فريق الرجاء البيضاوي تعيش على وقع فاجعة وفاة اثنين من مشجعي الفريق الأخضر في حادثة سير مساء أمس الأحد، خرج أحد المشجعين المتعصبين لفريق حسنية أكادير ليعلن أنه المتسبب في هذه المأساة، متفاخرا بما يزعم أنه فعله.

ونشر شخص يدعى “أ.م” على حسابه في الفيسبوك تدوينة يقول فيها إنه قطع فرامل الدراجة النارية التي كان المشعان الرجاويان يمتطيانها في طريق عودتهم من أكادير إلى الدار البيضاء، ومبديا تشفيه في ما جرى لهما، ولا يعلم بعد مدى دقة ما نشره هذا الشخص المعروف في أوساط المشجعين بتباهيه بتعصبه الكروي.

وكان المشجعان عائدين على متن دراجة نارية إلى الدار البيضاء، بعد متابعتهما مباراة فريقهما أمام حسنية أكادير برسم خامس جولات دور المجموعات من كأس الكونفيدرالية الإفريقية، حين تسببت حادثة سير في مصرعهما.

تدوينة المشجع المتعصب
المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق