آخر الأخبار

الأمن الوطني يجمع 300 كيس دم خلال الأبواب المفتوحة بطنجة

وضعت المديرية العام للأمن الوطني قافلة للتبرع بالدم على هامش الدورة الثالثة من الأيام المفتوحة التي اختتمت يوم أمس الأحد بطنجة، وذلك بهدف تحسيس المواطنين بأهمية التبرع بالدم.

وهدفت هذه القافلة المنظمة بتعاون مع المركز الجهوي لتحاقن الدم بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة إلى تحسيس وتشجيع زوار أيام الأبواب المفتوحة للمديرية العامة للأمن الوطني بالتبرع بالدم.

وأبرز العميد شرطة ممتاز عمر قشة، الطبيب بمفتشية المصالح الصحية للمديرية العامة للأمن الوطني أن هذه القافلة تروم أيضا تشجيع المواطنين على المشاركة أكثر في حملات التبرع بالدم، ونشر رسالة مفادها أن “التبرع بالدعم يساوي إنقاذ الأرواح”.

ونوه بأن قافلة التبرع بالدم المنظمة ضمن الأبواب المفتوحة عرفت إقبالا كبيرا من قبل الزوار، معتبرا أن هذا الإقبال يجسد الثقة التي تحظى بها المديرية العامة للأمن الوطني لدى كافة المواطنين.

من جهته، أشار المدير الجهوي لمركز تحاقن الدم بطنجة – تطوان – الحسيمة، محمد الرواحي، أن أيام الأبواب المفتوحة مناسبة مواتية للمركز من أجل القيام بحملة تحسيسية بين صفوف الزوار.

بالإضافة إلى جمع أكياس الدم، شدد الرواحي على أن الهدف الأساسي من القافلة يكمن في غرس ثقافة التبرع بالدم لدى المواطنين، وتحسيسهم بأهمية وضرورة القيام بهذه الممارسة الإنسانية النبيلة على طول السنة.

وسجل بأن التوافد الكبير للمواطنين على رواق القافلة فاق التوقعات المسطرة، ومكن من جمع بين 250 و300 كيس دم خلال الأيام الخمسة للأبواب المفتوحة، بواقع من 50 إلى 60 كيس يوميا.

المصدر
و.م.ع
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق