مغاربة العالم

الـAMDH تحمل إسبانيا مسؤولية “الاعتقال المحتمل” لـ4 “ريفيين” أعيدوا إلى المغرب

حملت الجمعية المغرب لحقوق الإنسان عبر فرعها بـالناظور الدولة الإسبانية مسؤولية احتمال فقدان 4 شبان مغاربة متحدرين من منطقة الريف لحريتهم، وذلك بعد إعادتهم إلى المغرب بعد فرارهم إلى إسبانيا بطريقة غير نظامية.

وكشفت المنظمة الحقوقية أن الشبان الأربعة الذين ذكرت أسماءهم والمحتمل أن يكون من المشاركين في “حراك الريف“، نقلوا من مدينة برشلونة يوم السبت الماضي في حوالي الساعة العاشرة ليلا ووصلوا إلى مدينة طنجة بحرا صباح أول أمس الأحد.

وأوردت الـAMDH أن الشبان المعنيين وصلوا إلى إسبانيا رفقة مجموعة مكونة من 17 شخصا، واستقروا بمركز للإيواء بمدينة برشلونة قبل أن تقرر السلطات الإسبانية إعادتهم للمغرب، وأوردت الجمعية أن هذا الأمر يشكل “خطرا على حريتهم” مضيفة أنها تجهل كيف تعاملت معهم السلطات المغربية عند وصولهم.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق