مغاربة العالم

يهم مغاربة إسبانيا: الحزب الشعبي يُشرك “فوكس” المتطرف في حكومة الأندلس!

دعا رئيس الحزب الشعبي الإسباني، بابلو كاسادو، أمس الثلاثاء 4 دجنبر 2018، حزب “فوكس” اليميني المتطرف إلى المشاركة في صياغة ميثاق الحكومة المحلية في الأندلس، إيذانا بدخولها، أو تسهيل فوز مرشحه عبر الامتناع عن التصويت ضده.

وفي حديث للتلفزيون الإسباني، قال كاسادو إنه سيفاوض “سيودادانوس” أولا لبناء التحالف الحكومي المحلي، ثم سيفاوض حزب “فوكس”، مشيرا إلى أن النقطة الوحيدة التي لن يقبل التفاوض بشأنها هي ترشيح خوانما مورينيو لترؤس الحكومة المحلية.

وفي ظل حصول الحزب الشعبي على 26 مقعدا في الانتخابات السابقة لأوانها التي جرت يوم الأحد الماضي، وحصول حليفه “سيودادانوس” المحسوب على يمين الوسط على 21 مقعدا، أكمل حزب “فوكس” اليميني المتطرف والمعادي للمهاجرين، الأغلبية المطلقة لليمينيين بحصوله على 12 مقعدا.

وحصل تحالف اليمين على 59 مقعدا من أصل 109 في البرلمان المحلي لإقليم الأندلس، في حين مني الحزب العمالي الاشتراكي بخيبة أمل كبيرة، بعدما خسر 14 مقعدا عن الانتخابات الماضية، مكتفيا بـ33، في حين حصل حزب بوديموس المحسوب على أقصى اليسار على 17 مقعدا.

وفي ظل عداء حزب “فوكس” للمهاجرين وللمسلمين، ينتظر أن لا يؤثر وصوله إلى رئاسة الحكومة المحلية على الجالية المغربية الموجودة بالإقليم، الذي يتصدر الأقاليم الإسبانية في استقبال الهجرة.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

Google Analytics Alternative
إغلاق