أخبار الجالية

العثماني: أكثر من 1000 عنصر مُعبؤون لعملية مرحبا والميناء المتوسطي في المقدمة

كشف رئيس الحكومة سعد الدين العثماني أن مؤسسة محمد الخامس للتضامن وباقي المؤسسات الشريكة، عبأت أزيد من 1100 شخص لاستقبال المغاربة المقيمين بالخارج في إطار عملية “مرحبا 2019“، ضمنهم 291 في الطاقم الطبي و800 من المساعدين الاجتماعين، إلى جانب حوالي 150 متطوعا.

ونوه العثماني أيضا بعناصر الأمن الوطني والدرك الملكي والقوات المساعدة الذين يشاركون في هذه العملية والمقدرين بحوالي 5000 عنصر، ويعملون على توفير الظروف الجيدة لإنجاح عملية العبور، حيث يتوقع وصول نحو 3 ملايين شخص إلى أرض الوطن خلال شهرين بسبب تزامن عطلة الصيف مع عيد الأضحى.

وكان العثماني قد أبرز، خلال المجلس الحكومي الذي انعقد أمس الخميس، التطور المطرد الذي تعرفه عملية مرحبا سنة بعد سنة، سواء تعلق الأمر بالعدد المتزايد لمغاربة العالم أو من خلال الإجراءات اللوجستيكية وتطور إمكانيات الاستقبال الذي يتم حاليا عبر أربعة موانئ، في مقدمتها ميناء طنجة المتوسط، مضيفا “نريد أن نوفي لهؤلاء المغاربة ما يستحقونه من دخول مشرف واستقبال جيد، ونعمل على تجاوز الإشكالات”.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق