سياسة

أزمة البام تتصاعد بعد إعفاء بنشماس 9 منسقين جهويين

تتواصل حدة التوتر والتشرذم غير المسبوقة بين مكونات حزب الأصالة والمعاصرة، بعدما أعلن أمينه العام حكيم بنشماس إنهاء مهام 9 منسقين جهويين أمس الخميس.

وكشف بنشماس في بلاغ أصدره عن إعفاء المنسقين الجهويين لجهات بني ملال خنيفرة، ومراكش آسفي، والعيون الساقية الحمراء، ودرعة تافيلالت، والرباط سلا القنيطرة، وسوس ماسة، والدار البيضاء سطات، وكلميم واد نون، والداخلة وادي الذهب، استنادا على المادة 69 من النظام الداخلي للحزب.

وتنص المادة 69 من النظام الداخلي للبام على أن “يمارس المنسقون الجهويون المعينون بناء على مقرر المجلس الوطني في دورته العشرين مهام الأمناء الجهويين لغاية اليوم الثلاثين الذي يلي الانتخابات التشريعية”، واعتبر بنشماس استمرار المنسقين الجهويين التسعة في مزاولة مهامهم بعد انقضاء مهلة 30 يوما التي تلي الانتخابات التشريعية لسنة 2015 لا يحمل أي سند قانوني ما يجعل مناصبهم شاغرة.

كما أكد بنشماس على إحالة لوائح المكتبين السياسي والفيدرالي على لجنة التحكيم والأخلاقيات للتحقق من احترام القواعد المتعلقة بحالات التنافي، وكان الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة قد جرد 5 أعضاء من عضوية المكتب الفيدرالي فضلا عن سحبه للتفويض الذي منحه سابقا لرئيسه محمد الحموتي.

واندلعت مواجهات بين الصف الموالي لبنشماس والصف المناوئ له منذ الأسبوع الماضي، بعد انتخاب سمير كودار رئيسا للجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني للحزب والذي عارضه بنشماس ولم يعترف به.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق