سياسة

أنس الدكالي يكشف أسباب استقالته من المكتب السياسي للتقدم والاشتراكية

كردة فعل على اتخاد  حزب التقدم والاشتراكية قرار  مغادرة الحكومة، قدم القيادي في حزب “الكتاب” ووزير الصحة، أنس الدكالي، أمس  الإثنين، استقالته من عضوية المكتب السياسي للحزب.

أنس  الدكالي وفي لقاء صحفي عقده مساء أمس الإثنين بمقر وزارة الصحة بالرباط، أكد  أنه اتخذ قرار الاستقالة من المكتب السياسي بدعوى أن هذا الأخير يقوم بمحاكمته دون أن يترك له حق الردّ.

وكان الدكالي قد قاطع مؤخرا الاجتماعات الأسبوعية للمكتب السياسي لحزبه، بسبب الإنتقادات الموجهة له من طرف رفاقه، خصوصا بعد المؤتمر الوطني الأخير لشبيبة الحزب، حيث تم اتهام الدكالي بالكولسة وتحريض بعض أعضاء الحزب على التصويت لمرشحه، مقابل الإطاحة بمرشح الأمين العام للحزب نبيل بنعبد الله.

هذا وقد وجه الدكالي، اتتقادات لاذعة لقيادة الحزب الحالية وفي مقدمتهم نبيل بنعبد الله، محملا إياه مسؤولية ما وصفه بـ”التدني الذي صار الحزب يتخبط فيه على كافة المستويات والأصعدة”، داعيا إلى التعجيل بعقد مؤتمر استثنائي في أقرب الآجال لمناقشة وضع حزب التقدم والاشتراكية ومستقبله بعد مغادرة الحكومة واختياره الاصطفاف في صفوف المعارضة بعد مقاطعة معها قاربت العشرين سنة.

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق