سياسة

استعدادات الإنتخابات بدأت وتحالف جديد يلوح في الأفق

بدأت عدوى الإستعدادات للإنتخابات المقبلة،  والتي من المنتظر ان تنظم سنة 2021، تظهر جليا في ممارسة العديد من الأحزاب المغربية، فمنها من بدات الحملة بشكل مبكر، من خلال تواصل مع المواطنين ومخاطبة ودهم، وهناك من بدأ يبحث عن التحالفات الممكنة، حتى يتم تقوية حظوظ أحزابهم،  خصوصا الأحزاب التي  باتت تعرف بالأحزاب الصغرى.

في هذا الصدد، أعلنت أحزاب الاتحاد المغربي للديمقراطية، والوسط الاجتماعي، والنهضة، تشكيل تحالف تحت اسم “تحالف التغيير”، إذ حددت يوم السبت 5 أكتوبر المقبل، كيوم  لعقد ندوة وطنية، يتم خلالها توقيع ميثاق شرف التحالف وتأسيس لجنة تحضيرية للمؤتمر التأسيسي للتحالف والإعلان عن قافلة التحالف التي ستستهدف جميع جهات المملكة.

القرار تمخض عن اللقاء الذي عقد  الخميس الماضي بالعاصمة الرباط، إذ حضره الأمناء العام للأحزاب الثلاثة للتداول في برامج التحالف المستقبلية، منها الإعلان الرسمي على التحالف، وتوقيع ميثاق الشرف بين الأحزاب الثلاثة، وتنظيم الندوات.

وقد توصل الأمناء العامون للأحزاب الثلاثة بعد الاجتماع إلى نتائج أساسية، منها تثمين مضامين الخطاب الملكي لعيد العرش واعتباره خريطة طريق للمرحلة المقبلة من تاريخ المغرب المعنونة بـ”المسؤولية والإقلاع الشامل”.

وصرح أمناء الحزب، بأن هذا التحالف سيظل مفتوحا لأي حزب مستعد لتبني الفكر والمنهج السياسي الوسطي، كما اتفق الأحزاب الثلاثة على تنظيم ندوة مشتركة خلال شهر شتنبر، وتنظيم مؤتمر تأسيسي قصد بناء اتحاد يضم هذه الأحزاب التي تؤمن بالمنهج السياسي الوسطي.

وجدير بالذكر ان المشهد السياسي المغربي يعرف تحالفا مماثلا منذ سنوات مضت، عندما قررت أحزاب اليسار والمشكلة من “الحزب الإشتراكي الموحد، حزب الطليعة الديموقراطي الإشتراكي، حزب المؤتمر الوطني الإتحادي”، التحالف والعمل بشكل مشترك في افق اندماجها مستقبلا.

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق