سياسة

المالكي: غياب البرلمانيين ظاهرة استثنائية لم نشهدها من قبل وسنتخذ ما يلزم

ساعات بعد الإعلان عن تحطيم بعض البرلمانيين للأرقام القياسية، المتعلقة بالغيابات، وصلت إلى 13 و16 مرة عن الجلسات، واجتماعات اللجان الدائمة، اعتبر الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، “أنه حان الوقت لمراجعة النظام الداخلي في كل ما له علاقة بالغياب”.

وأضاف المالكي، صباح اليوم الثلاثاء، خلال جوابه عن أسئلة الصحافيين، إثر تقديم البوابة الإلكترونية الجديدة لمجلس النواب: “لا يعقل أن النائب، الذي يتغيب بكيفية مستمرة، يظل يمثل الأمة، ولا أقول أكثر من ذلك، سنجتهد لإيجاد صيغ أخرى، لنجعل النائب البرلماني يحضر، إلا للوضع الصحي أو الأشياء الأخرى الاضطرارية”.

وتابع المالكي: “الظاهرة اليوم استثنائية، لم تعرفها الحياة البرلمانية من قبل، ولسنا في حاجة لذكر الأسماء، وإن فتحنا ملف إصلاح النظام الداخلي في ضوء الوضعية الجديدة، متأكد أن مواقف مكونات المجلس ستكون حاسمة”.

ويرى رئيس مجلس النواب أن “الأمر مرتبط بمصداقية المجلس، والتزام من خاضوا الحملات الانتخابية أمام المواطنين”.

وزاد المالكي: “لا علاقة لما نعيشه اليوم بما التزمنا به جميعا، والأخلاق والبناء الديمقراطي يتطلب من كل واحد منا احترام التزاماته، والالتزام السياسي دائم وليس مرحلي وموسمي”، مضيفا، “إن فتحنا ورش النظام الداخلي، سنتخذ ما يلزم اتخاذه تحصينا للممارسة البرلمانية”.

وتلت أمينة المجلس في جلسة، أمس الاثنين، الأسبوعية، لائحة الغيابات، وقالت إن حميد شباط عن حزب الاستقلال، تغيب عن الجلسات العامة للمرة الـ13، كما تغيب أحمد الغزوي عن حزب التقدم والاشتراكية، للمرة الثامنة، وتغيب البرلماني نفسه، 16 مرة عن لجنة المالية والتنمية الاقتصادية.

المصدر
اليوم 24

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق