سياسة

برلماني “يقصف” الحكومة لفرضها اقتطاعات جديدة بسبب التغطية الصحية للوالدين

شن مصطفى الشناوي، البرلماني عن فيدرالية اليسار الديموقراطي، هجوما قويا على حكومة سعد الدين العثماني بسبب مساعي حزب العدالة والتنمية تعديل المادة الخامسة من قانون 65.00 الخاص بالتغطية الصحية، وذلك بسبب فرض مساهمات إجبارية إضافية على المغاربة.

وكتب الشناوي تدوينة بحسابه الفايسبوكي ينتقد فيها توجه الحكومة نحو فرض اقتطاعات إضافية إجبارية قصد استفادة الوالدين من التغطية الصحية الإجبارية، وقال الشناوي “كان على الحكومة وأغلبيتها أن تقوم بما هو أفضل وهو فقط تطبيق مضمون القانون 65.00 من خلال صياغة مشروع مرسوم لتنزيل الفقرة الأخيرة من المادة 5 للقانون 65.00، والمتعلقة بتحديد واجب الاشتراك الذي سيؤديه المؤمن الذي يختار، وأقول يختار، أن يستفيد والداه مثله من التأمين الإجباري الأساسي عن المرض، وذلك دون فرض الإجبارية على الجميع بمن فيهم من توفي والديهم”.

وبرر الشناوي مساعي حزب العدالة والتنمية لتعديل القانون السالف الذكر برغبته في فرض اقتطاعات جديدة على المغاربة، والتي ستبلغ 50 في المائة حيث ستشمل اقتطاعات الصندوق المغربي للتقاعد وصندوق الضمان الاجتماعي والضريبة على الدخل.

وتنص الفقرة الخامسة من قانون 65.00 المتعلق بمدونة التغطية الصحية الأساسية والصادر سنة 2002، على اختيارية تمديد الاستفادة من نظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض لفائدة الوالدين شريطة أداء واجب الاشتراك المتعلق بهما.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

Google Analytics Alternative
إغلاق