سياسة

بنكيران يدعو العثماني إلى رفض قانون التربية والتكوين حتى لو أدى ذلك لإقالته!

ظهر رئيس الحكومة السابق، عبد الإله بن كيران، مساء أمس الأحد في كلمة جديدة له عبر الفيسبوك، حذر من خلالها من مضامين مشروع القانون الإطار الجديد للتربية والتكوين، والذي يستعد البرلمان للمصادقة عليه خلال دورة استثنائية، داعيا برلمانيي حزب العدالة والتنمية إلى التصويت ضده ومطالبا رئيس الحكومة الحالي برفضه.

ونبه بنكيران ضمنيا إلى إمكانية تضمين هذا القانون نصوصا تتعلق بتدريس المواد العلمية بلغة أجنبية، مذكرا بأن الرؤية الملكية بهذا الخصوص كانت واضحة وتتمثل في تدريس جميع المواد بما فيها العلمية بالعربية، وأن تدريس بعض المجزوءات بلغات أخرى سيكون فقط على سبيل الاستئناس.

وكشف بنكيران أن هذا القانون كان يفترض أن يصدر في عهد حكومته كونه جزء من البرنامج الحكومي، لكن من وصفها بـ”الدوائر المعنية” اختار تأجيله إلى ما بعد الانتخابات التشريعية لسنة 2016، وهو الأمر الذي وصفه بـ”غير المعقول” وقتها، داعيا رئيس الحكومة الحالي سعد الدين العثماني إلى رفض القانون الجديد ولو أدى ذلك إلى “إقالته من الحكومة”.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق