سياسة

جمهورية “السلفادور” تتجه لسحب اعترافها بجبهة “البوليساريو”

تلقت جبهة “البوليساريو” صفعة موجعة بعدما أعلنت جمهورية “السلفادور” التي تم تشكيل حكومتها حديثا عن تقييم علاقتها مع الجمهورية الوهمية خلال القادم من الأيام، وطرح إمكانية التعاون مع الرباط.

وكانت جبهة “البوليساريو” شددت على أهمية حضور ممثلها إبراهيم غالي، بحفل تنصيب رئيس السلفادور، قبل أن تتلقى صفعة قوية بعد إعلان السلفادور،اليوم الجمعة، في بلاغ رسمي عن إعادة النظر في علاقتها مع الجبهة وهو ما ستبلغ به الرأي العام الدولي لاحقا بشأن قرارها المتخذ.

وكان المسؤولون المغاربة عقدوا لقاءات مع قيادات بجمهورية السلفادور، السبت الماضي بمناسبة تعيين الرئيس الجديد حيث ركز الجانيان على تعزيز روابط التعاون المشترك.

يذكر أن الجمهورية الوهمية صارت تفقد العديد من الدول الداعمة لطروحاتها الانفصالية، ولاسيما بأمريكا اللاتينية حيث كانت تلقى مساندة كبيرة.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

Google Analytics Alternative
إغلاق