سياسة

خمسة أشخاص ينسفون دورة أكتوبر لجماعة طنجة أمام أعين السلطة!

لم يتمكن عمدة طنجة البشير العبدلاوي من عقد دورة أكتوبر، أمام الرأي العام والصحافة، واضطر لإغلاقها مجددا بسبب احتجاجات وصراخ عدد من الأشخاص.

ورغم أن دورة أكتوبر تعتبر من أهم وأبرز دورات المجلس، لأن العمدة يعرض فيها مشروع الميزانية على الأعضاء لمناقشتها والمصادقة عليها، ويعقبها نقاش سياسي وتدبيري، من لدن الأعضاء، إلا أن بضعة أشخاص لا يتعد عددهم خمسة، نجحوا في نسف الدورة، بسبب صراخهم، فلا هي مطالبهم واضحة يقدمونها للعمدة، وينتظرون الإجابة عليها، ولا هي احتجاجاتهم منظمة ومحترمة، وتحظى باحترام الرأي العام.

وسجل عدد من المستشارين، قدوم نفس الوجوه عند كل دورة، هدفهم الوحيد هو سب رئيس المجلس وقذفه والتهجم عليه، ما دفع العمدة إلى التأكيد أن هؤلاء الأشخاص هم مدفوعون من قبل بعض المستشارين الذين اعتادوا على هذه السلوكات التي وصفت ب “المقيتة”.

ولم يتمكن عدد من المواطنين ولا الصحفيين من تتبع دورة أكتوبر، الذين اضطروا بدورهم إلى إخلاء القاعة، بعدما قرر العمدة إغلاقها بأغلبية الحاضرين، وهو ما يطرح أكثر من علامة استفهام حول دور السلطات المحلية، في وقف ما يصفها الأعضاء بـ “المهزلة” التي صارت تقع عند كل دورة.

 

 

المصدر
موقع 9 أبريل

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق