سياسة

دولة أخرى من أميركا الوسطى تسحب اعترافها بالبوليزاريو

في ظرف أسبوع واحد، أحت جمهورية باربادوس ثاني دولة في أميركا الوسطى تسحب اعترافها بالجمهورية الصحراوية المزعومة وتنهي علاقتها بالبوليزاريو، وذلك بعد الإعلان الرسمي من جمهورية السالفادور عن القيام بالخطوة نفسها.

ووفق بيان مشترك بين المغرب وباربدوس، عقب زيارة رئيسة وزرائها الرسمية للمملكة، فأن الجمهورية المذكورة تدعو جميع الأطراف لمواصلة المفاوضات بحسن نية من أجل الحفاظ على الدينامية التي أطلقها مخطط الحكم الذاتي، الذي يحظى بالمصداقية والجدية والواقعية، والعمل من أجل حل سياسي قائم على الواقعية وبروح التوافق، في إطار الوحدة الترابية للمغرب وطبقا لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وأقرت حكومة باربادوس “بالتزام المملكة المغربية تجاه المسلسل السياسي وبتعاونها الكامل مع الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي من أجل التوصل إلى حل سياسي نهائي ومقبول من الأطراف”.

الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق