سياسة

سابقة.. عمدة المحمدية ترفض تسلم السلطات وتطالب بافتحاص مالية الجماعة

لا يزال الجدل يرافق تدبير المجلس الجماعي بالمحمدية، بعد رفض إيمان صبير، رئيسته الجديدة المنتمية لحزب العدالة والتنمية تسلم السلط من زميلها بالحزب حسن عنترة المعزول من طرف القضاء.
وذكرت مصادر إعلامية أن الرئيسة الجديدة لجماعة المحمدية، وجهت مراسلة لعامل الإقليم تطلب فيها إيفاد لجنة من الداخلية لافتحاص ملفات كان  أشرف عليها الرئيس المعزول، مبرزة عدم قبولها بتسلم سلطاتها كرئيسة جديدة لحين البث في صفقات وجبايات شهدت اختلالات في عهد الرئيس السابق.
وبدت إيمان صبير مصرة على موقفها، وهو ما يجعل من موعد تسلم السلطات غير محدد، في ظل الصراعات المتنامية بالجماعة بين حزبي العدالة والتنمية وحزب التجمع الوطني للأحرار.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

Google Analytics Alternative
إغلاق