سياسة

فوضى مستشار جماعي تجبر أغلبية جماعة طنجة على طرده

يبدو أن المستشار الجماعي عبد الفتاح الموساوي، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بـجماعة طنجة، لم يستفد شيئا من سلفه الراحل أحمد الفليوي الذي ترك له مقعده بعد مغادرته إلى دار البقاء، والذي كان يوصف من قبل خصوم حزبه قبل زملائه في “البام” بـ”الهادئ والحكيم”.

وعمد الموساوي مرة أخرى إلى أسلوب “الفوضى” على حد وصف عمدة مدينة طنجة، من أجل الحصول على فرصة للحديث داخل المجلس، بطريقة اعتبرها البشير العبدلاوي مخالفة للقانون المنظم لعمل الجماعة، ليعمد هذه المرة إلى عرض مقترح “طرده” للتصويت، وهو ما حظي بموافقة أغلبية المستشارين.

وقبل اللجوء إلى الطرد وقعت ملاسنات بينه والنائب الأول لعمدة طنجة محمد أمحجور، في الوقت الذي كان فيه العبدلاوي خارج القاعة بسبب امتلائها بالمحتجين، وبعد عودة هذا الأخير أراد الموساوي أن يأخذ كملة في إطار نقطة نظام، وهو ما رفضه العمدة بحكم “مخالفته للقانون” الأمر الذي أغضب المستشار الجماعي الذي بدأ يصرخ.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يلجأ فيها الموساوي لهذا الأسلوب، فمنذ أول دورة بتاريخ 7 فبراير الماضي حرص على شد الانتباه إليه عبر الصراخ والمطالبة بالحديث خارج نطاق القانون المنظم لعمل الجماعات والقوانين الداخلية للمؤسسة، ما جعل عمدة طنجة يوجه إليه كلامه قائلا “نتا داخل سخون؟”، قبل أن ينال التوبيخ.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق