سياسة

كل حزب سيخصص شهرا من الدعم العمومي.. “كورونا” توحد المعارضة والأغلبية

قررت أحزاب مغربية المساهمة بدورها بالحساب الخصوصي الخاص بتدبير جائحة كورونا، بعد التداعيات السلبية التي خلفها هذا الوباء ولاسيما على المستوى الاقتصادي.
وأوضح بلاغ مشترك لأحزاب العدالة والتنمية، والأصالة والمعاصرة، والاستقلال، والتجمع الوطني للأحرار، و الحركة الشعبية، و الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، و الاتحاد الدستوري، و التقدم والاشتراكية، عن مساهمة الهيئات الحزبية الثمانية بما يعادل شهرا واحدا من الدعم العمومي الذي تستفيد منه.
وأضاف البلاغ، أن هذه الأحزاب السياسية عبرت عن جاهزيتها للإسهام الفعلي بعمليات نوعية لمواجهة هذه الجائحة ، واستعداد أعضائها للانخراط في أي عمل تطوعي تراه الدولة المغربية ضروريا ومفيدا للصالح العام.
كما نوهت الأحزاب الثمانية، بجميع المبادرات والاجراءات الاستباقية التي أطلقها الملك، مجددة تأكيدها على تجندها الدائم وراء الملك من أجل تقوية الوحدة واللحمة الوطنية، والتعبئة الشاملة للشعب المغربي في هذا الظرف الاستثنائي التي تمر به البلاد.
وكانت العديد من الهيئات والمؤسسات العمومية وشركات القطاع الخاص ساهمت بأزيد من 15 مليار درهم خلال يومين فقط، وهي الموارد التي سيتم استخدامها للإجهاز على فيروس كورونا وكذلك لدعم الفئات المتضررة من التدابير التي اتخذتها الحكومة للوقاية من انتشار الفيروس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: