سياسة

برلمانيون يدعون لتقليص ميزانية المهرجانات

دعا برلمانيون حكومة سعد الدين العثماني إلى العمل على التقليص من ميزانية دعم المهرجانات الثقافية والعمل على برمجة اعتمادات أكير لتعلم المهن الثقافية والتدبير الثقافي.
وتساءل برلمانيون خلال انعقاد لجنة التعليم بمجلس النواب لمناقشة الميزانية الفرعية بقطاع الثقافة عن جدوى اعتماد نصف ميزانية القطاع لتمويل المهرجانات مطالبين بعقلنة في التنظيم والابتعاد عن التعامل الموسمي العابر وهو ما لن يتحقق إلا عبر إصلاح منظومة الدعم التي لا زالت تعاني من مشكل الحكامة وضعف التتبع والتقييم.
وأضاف البرلمانيون حسب ما أورده تقرير أصدره مجلس النواب بعد انعقاد أشغال اللجنة أن الوزارة لا تتوفر على رؤية ثقافية واضحة المعالم مبرزين أن المشهد الثقافي يعاني من الفراغ والجفاف مع تسجيل أعمال تطغى عليها الرداءة.
من جهته شخص ” الحسن عيبابة” وزير الثقافة والرياضة والشباب أمام أنظار البرلمانيين مظاهر قصور قطاع الثقافة ولخصها في كثرة المتدخلين في القطاع وضعف التنسيق فيما بينهم وغياب استراتيجية ثقافية وطنية، فضلا عن الهيكلة التنظيمية للوزارة التي لا تواكب التحولات الجديدة، وأضاف الوزير أن مظاهر القصور تشمل كذلك محدودية الإمكانيات المادية وقلة الموارد البشرية وسوء انتشارها وكذا ضعف آليات تقييم البرامج الثقافية العمومية وسياسة الدعم والشراكة والمضمون الثقافي للمهرجانات.
وبلغت اعتمادات قطاع الثقافة ضمن مشروع قانون المالية لسنة 2020 ما مجموعه 782 مليون درهم بزيادة بلغت 3 في المائة مقارنة مع سنة 2019

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق