سياسة

وهبي: ” البام” في عهدي لن يخضع لتعليمات الدولة

دعا عبد اللطيف وهبي لإعادة النظر في الخطاب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، والقطيعة مع ما يتم الترويج له، كون حزبه يخضع لتعليمات الدولة.
وكشف وهبي أثناء تقديم ترشيحه لقيادة حزب الأصالة والمعاصرة اليوم الخميس بالرباط، عن رغبته في جعل حزبه ” عاديا” لا تتم مساعدته من طرف جهات معينة، مبرزا طموحه في تصدر المشهد الانتخابي المقبل، بعد إعادة النظر في هيكلة الحزب، من خلال انفتاحه على النخب الفكرية والاقتصادية، والعمل على تشبيب الحزب.
وذكر وهبي أن الصراع الداخلي الذي برز داخل الحزب لم ينته بعد، مؤكدا أن الخلاف كان ينبني على توجهين فكريين مختلفين، وتم تأجيل النقاش فيه لموعد لاحق، مبرزا أن الصراع كان بين طرف يسعى للحفاظ على الأوضاع الحالية التي تتسم بغياب رؤية وأفق، وطرف آخر يسعى للتغيير والقطيعة مع ما يتم ترويجه حول تبعية الحزب للدولة.
وحول منافسته للأمين العام السابق محمد الشيخ بيد الله، في المؤتمر الوطني المقبل لحزب الأصالة والمعاصرة شهر فبراير المقبل، أكد وهبي أنه يكن كل الاحترام والحب ل”الشيخ بيد الله” والذي تجمعه معه علاقة صداقة قوية، مبرزا أن منافستهما لقيادة الحزب سيكون رسالة قوية للتأكيد على النفس الديمقراطي الذي يأمل في أن يبلغه الحزب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: