سياسة

المغرب والأردن يؤكدان عزمهما على تطوير شراكتهما الاستراتيجية

أكد المغرب والأردن، عزمهما على تنفيذ مخرجات القمة التي عقدها عاهلا البلدين صاحب الجلالة الملك محمد السادس وصاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين، في مارس الماضي بالدار البيضاء، عبر عملية مؤسساتية ترتقي بالتعاون والتنسيق إلى مستويات تعكس فعليا الشراكة الاستراتيجية بين البلدين.

وقال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة ونظيره الأردني أيمن الصفدي، في لقاء صحفي مشترك، البارحة بعمان، بعد ترؤسهما أعمال الاجتماع الأول لآلية التشاور السياسي، إنهما “اتفقا على إعداد خارطة طريق مفصلة لترجمة مخرجات القمة لتعاون أوسع في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والثقافية بالإضافة إلى مأسسة التنسيق في المحافل الدولية خدمة للقضايا الثنائية والعربية المشتركة”.

وأكدا أن وزارتي خارجية البلدين، “ستعملان بشكل مكثف لمأسسة التعاون وترجمته لمخرجات عملية تعكس متانة العلاقات الأخوية والشراكة الاستراتيجية الثنائية”.

وأشارا إلى أن فريقا عمل من الوزارتين سيواصلان اجتماعاتهما اليوم لإنجاز برنامج شامل لتحقيق إنجازات واضحة تعزز التعاون في قطاعات محددة تثمر نتائج ملموسة في أسرع وقت ممكن.

كما ستوفر الوزارتان، بالتعاون مع القطاعات المعنية، الدعم اللازم لعقد منتدى للقطاع الخاص في عمان في شتنبر المقبل.

وكان المغرب والأردن، قد وقعا البارحة، اتفاقية للتعاون في المجال العسكري والتقني، ومذكرتي تفاهم، للتشاور السياسي والتعاون بين المعهد الدبلوماسي الأردني والأكاديمية المغربية للدراسات الدبلوماسية.

وجرى التوقيع على هذه الاتفاقيات، في إطار زيارة العمل التي يقوم بها  بوريطة، إلى المملكة الأردنية، بدعوة من الصفدي.

وكان السيد بوريطة قد استقبل، البارحة من قبل نائب العاهل الأردني، سمو الأمير فيصل بن الحسين، ورئيس مجلس الوزراء الأردني السيد عمر الرزاز.

المصدر
وكالة المغربي العربي للأنباء

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق