رياضة

القضاء الفرنسي يواجه ناصر الخليفي بتهم فساد جديدة

يواجه القطري ناصر الخليفي رئيس مجموعة “بي إن سبورت” تهم فساد وجهها له القضاء الفرنسي بعد الاشتباه في تورطه في دفعات مشبوهة خلال ترشح قطر لاستضافة بطولة العالم لألعاب القوى لسنة 2017
وذكرت يومية “لوباريزيان” الفرنسية أن ناصر الخليفة يشتبه في تحويله لدفعات مالية مشبوهة لتسهيل حصول قطر على شرف استضافة بطولة العالم 2017 والتي خسرت سباقها أمام لندن قبل أن يمنح الاتحاد الدولي لقطر استضافة بطولة العالم سنة 2019.
وأضافت الجريدة أن محكمة باريس تتابع ناصر الخليفي بعد الاشتباه في تحويله لأزيد من 3 مليون أورو لفائدة الرئيس السابق للاتحاد الدولي لألعاب القوى السنغالي لامين دياك لتسهيل حصول قطر على شرف استضافة بطولة العالم لألعاب القوى، وهو ما نفاه محامي ناصر الخليفي في تصريحات إعلامية مؤكدا عدم وجود أي وثيقة تورط موكله.
ولا يزال ناصر الخليفي يواجه تهمة فساد أخرى وجهت له من طرف القضاء السويسري سنة 2017، تتعلق بحصول مجموعته الإعلامية على حقوق النقل التلفزيوني لبطولات كأس العالم لسنة 2026 و 2030 بالقارة الأسيوية.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق