المنتخب الوطنيرياضة

المنتخب المغربي يجهز على الكوت ديفوار ويواصل حلمه في الكان

استطاع المنتخب الوطني المغربي تحقيق الأهم أداء ونتيجة في ثاني مبارياته ضمن فعايات دور المجموعات من كأس أمم إفريقيا 2019، حيث استطاع الوصول لنقطته السادسة بعد فوزه على الكوت ديفوار بهدف نظيف، ما سيجعل الناخب هيرفي رونار في موقع قوة قبل المباراة الأخيرة ضد جنوب إفريقيا.

وعلى أرضية ملعب “السلام” بالقاهرة، صحح المنتخب المغربي بشكل كبير الصورة التي ظهر عليها في المباراة الأولى، مقدما أداء جيدا، خاصة بفضل جناحه الأيمن نور الدين امرابط الذي راوغ ثلاثة لاعبين ومنح كرة على طبق من ذهب للمهاجم الشاب يوسف النصيري، الذي سجل الهدف الوحيد للمنتخب المغربي.

واستفاد أسود الأطلس من الظروف المناخية الأقل حرارة مقارنة بمباراتهم أمام ناميبيا، بالإضافة إلى تشجيع الآلاف من الجماهير المغربية والعربية على المدرجات، فيما أبانت عودة صانع الألعاب يونس بلهندة من الإصابة ورجوع كريم الأحمدي إلى الرسمية في موقع الارتكاز، عن نجاعة تكتيكية عالية.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق