البطولة الإحترافيةرياضة

هل تفضل إدارة اتحاد طنجة الهزائم على التعادلات؟!

للمرة الثانية على التوالي يتلقى فريق اتحاد طنجة الهزيمة تحت إمرة مدربه الجديد التونسي أحمد العجلاني، وهذه المرة كان وقعها أشد على جمهور الفريق، إذ كلفته الخروج من منافسات كأس العرش التي كان يمني النفس بالظفر بلقبها لأول مرة في تاريخه.

ومنذ مجيء  العجلاني لم يحصد فريق اتحاد طنجة سوى الهزائم، ما جعل التساؤل مطروحا حول جدوى قرار الإدارة بفسخ عقد المدرب إدريس المرابط الذي لم يخسر منذ بدء البطولة وحصل على ثلاث تعادلات كما أنه فاز على المغرب التطواني في سدس عشر نهائي كأس العرش، فيما العجلاني خسر معه الفريق في البطولة أمام الدفاع الحسني الجديدي، ثم خرج من منافسات كأس العرش أمس الأربعاء أمام الوداد، لتكون الحصيلة هزيمتان دون تسجيل أي هدف.

ورغم أن التأهل إلى ربع نهاية كأس العرش لم يكن مطروحا في عقد المدرب الجديد، إلا أن ما قدمه الفريق خلال المقابلتين، يطرح علامات استفهام كثيرة حول النهج التكتيكي للفريقة وكذا حول قيمة التعاقدات وجدواها، إذا لم يساهم اللاعبون الجدد، أو “النجوم” كما يسميهم الفريق في إعطاء إضافة نوعية، بحيث تكون لهم كلمة الحسم في مثل هذه المباريات!

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق