البطولات الأوروبيةرياضة

كان الأسوأ ضد بيلباو.. هل تهدد الإصابة مستوى ميسي؟

كان النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أسوأ لاعبي فريقه برشلونة خلال مواجهته الأخيرة أمام أتلتيك بلباو بالدوري الإسباني أول أمس الأحد.

وأوردت تقارير إعلامية أرقاما سلبية كان نجمها الأرجنتيني ميسي والذي غابت عنه لمساته وتقنياته المعتادة، وكشفت إحصائيات مباراة الأمس أن ميسي كان أكثر من نفذ تمريرات خاطئة (15 تمريرة خاطئة) وكان الأكثر بين زملائه فقدانا للكرة (28 مرة) فضلا عن كونه أكثر من قام بمراوغات فاشلة (4 مرات).

وكاد مستوى ميسي الباهت أن يعرض فريقه خسارة المباراة أمام الفريق الباسكي لولا تدخلات حارس البارصا “تير شتيغن” التي حفظت ماء وجه الفريق الكاتالوني ومكنته من نقطة واحدة في لقائه، الأمر الذي يطرح علامات استفهام حول علاقة إصابته الأخيرة بتراجع مستواه.

الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

Google Analytics Alternative
إغلاق