تكنولوجيا

الجرائم الإلكترونية تزدهر في “فيسبوك”

كشف باحثون من فريق أبحاث أمني تابع لشركة “سايسكو” عن مجموعات “فيسبوك”متخصصة في كسب المال عن طريق الجرائم الإلكترونية. وتضمنت هذه المجموعات مخططات تصيد احتيالي وبطاقات اعتماد مخترقة ورسائل اقتحامية.

وأوضح موقع “تيك كرانتش” أن الباحثين رصدوا ما لا يقل عن 74 مجموعة تضم 385 ألف عضو. ومن اللافت للنظر أن المجموعات لم تكن تحاول فعلاً إخفاء أنشطتها.

وعلى سبيل المثال، عثر الباحثون على منشورات تبيع عَلَناً ​​أرقام بطاقات الائتمان برموز CVV مضادة للاحتيال، بعضها مصحوب بصور لأصحاب البطاقات.

وتقول مجموعة البحث: “تستخدم غالبية هذه المجموعات أسماء واضحة إلى حد ما، مثل “خبير السبام” و”سبامر وهاكر محترفين””، “تمكنت بعض هذه المجموعات من البقاء على “فيسبوك” لمدة تصل إلى ثماني سنوات، وفي هذه العملية تحصل على عشرات الآلاف من أعضاء المجموعة”.

وبالإضافة إلى بيع أوراق الاعتماد المسروقة، وثق الباحثون بيع حسابات للحكومات والمؤسسات، وتعزيز خبرات في نقل مبالغ كبيرة من المال، وعرض إنشاء جوازات سفر مزيفة ووثائق تعريف أخرى.

وليست هذه المرة الأولى، إذ إنه في عام 2018، أبلغ المحقق الصحافي، براين كريبس، عن 120 مجموعة تضم أعضاء يزيد عددهم عن 300 ألف ينخرطون في أنشطة مماثلة، بما في ذلك مخططات التصيد الاحتيالي، والسبام، البوتات، وهجمات أمنية تحت الطلب.

وأوضح الباحثون في مدونتهم أنه، “بعد أشهر، على الرغم من أن المجموعات المحددة التي حددها كريبس قد تم تعطيلها بشكل دائم، إلا أنه تم اكتشاف باقة جديدة من المجموعات، بعضها يشبه بشكل ملحوظ، إن لم يكن مطابقاً، المجموعات التي أبلغ عنها كريبس”.

المصدر
العربي الجديد
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق